مدير معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الامريكية

عمل الأستاذ أمجد المصري مديرا في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة  Intel ISEF  منذ عام 2009 حتى عام 2014 ، وكان ذلك بعد زيارته لمعرض انتل الدولي للعلوم والهندسة  في عام 2009 بمدينة رينو بولاية نيفادا بالولايات المتحدة، حيث حصل المصري على شهادة التطوير المهني في جودة المشاريع العلمية من اكاديمية انتل العالمية Intel Educator Academy،وقام على أثر تلك الزيارة أيضا بتأسيس معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا في فلسطين.

ويعتبر معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة أكبر المعارض العلمية في العالم ،ويجتمع به سنويا أكثر من 1500 متسابق من أكثر من 70 دولة من طلبة المدارس ضمن الصفوف 9 – 12 ، وكان لفلسطين التجربة الاولى للمشاركة في عام 2010 في مدينة سان هوزيه بولاية كليفونيا وبمشاركة ثلاثة مشاريع اختيرت ضمن التصفيات النهائية لمعرض فلسطين للعلوم  والتكنولوجيا.وحصل احد المشاريع على جائزة خاصة ثم تلتها مشاركات سنوية حصدت فيها فلسطين جوائز كبرى.

تقوم فكرة معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة على مفهوم التعلّم القائم على المشاريع ، من خلال توظيف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أو يعرف باسم STEM.

كانت مهمة أ.أمجد المصري هي تمكين الطلبة والمعلمين الفلسطينيين  من تطوير مشاريع علمية مبنية على منهج البحث والاستقصاء العلمي والتصميم الهندسي والذي من خلاله يستطيع الطلبة تقديم حلول لمشاكل من واقع حياتهم اليومية. وقد قام بتأسيس وتنظيم وادارة معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا لهذا الغرض، وهو أكبر معرض علمي على مستوى الوطن يستهدف طلبة المدارس،  ومن خلاله يتم فرز أفضل المشاريع بعد تحكيمها للمشاركة في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة كي يتنافس الطلبة ويكتسبوا الخبرة والاطلاع على أفكار علمية جديدة مع اقرانهم من الطلبة حول العالم، وكان المصري يقوم بكافة المهام الإدارية اللازمة لاجتياز المشاريع معايير المسابقة ومطابقة المواصفات والشروط، وتوفير أماكن ومستلزمات العرض والتواصل مع إدارة المعرض لتوفير المترجمين وتدريب الطلبة المشاركين للاستعداد للتحكيم وتسهيل المشاركة في الورشات والندوات التي تعقد على هامش المعرض والتواصل والتشبيك مع الوفود العربية والأجنبية المشاركة هناك. بالإضافة لتأمين الإقامة والسفر لكافة أعضاء الوفد .

وفي عام 2012 حصدت فلسطين أول جائزة كبرى بالمركز الرابع عن مشروع النبتة الباكية للطالبتين أسيل شحادة وروان اسكافي باشراف المعلمة عبير اقنيبي، وفي عام 2013 حصل أيضا مشروع الطالبة رغدة اشتية والذي أشرفت عليه المعلمة حنين سماعنه بجائزة كبرى بالمركز الرابع. 

الفريق الفلسطيني المشارك في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة 2012.

بلغ عدد المشاريع التي شاركت عن فلسطين بين عام 2010 وعام 2014 ( 16 مشروع).

أما تغطية المشاركة في المعرض فكانت بتمويل من شركة انتل العالمية.

و من أبرز الاثار الوطنية المترتبة على نجاح الفريق الفسطيني في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة في عام 2012 وحصوله على جائزة كبرى لأول مرة ، هو تأسيس المجلس الاعلى للابداع والتميز في 2012، حيث استدعى الرئيس محمود عباس ابو مازن الفريق المشارك بعد عوده من الولايات المتحدة واستضافهم في مقر الرئاسة، وبعد استماعه لهذا الانجاز، اصدر قرارا بتشكيل المجلس ليكون مظلة وطنية للمبدعين الفلسطينيين .

جدير بالذكر أن مشاركة فلسطين في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة تأتي في اطار تنفيذ مشاريع انتل العالمية في فلسطين والتي عمل الاستاذ أمجد المصري مديرا لها منذ عام 2008 وحتى عام 2014 . وكثير من الفضل في تسهيل مهمة الوفود المشاركة لتحقيق تلك الانجازات يعود للأستاذة رلى حبش مديرة شؤون المؤسسات في شركة انتل العالمية في المنطقة العربية وشمال افريقيا في ذلك الوقت .